سجود التلاوة

حكم سجود التلاوة :

     يسن سجود التلاوة لكل من القارئ والمستمع عند الأئمة الأربعة .

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكى يقول يا ويله أُمِرَ ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة وأُمِرْتُ بالسجود فعصيت فلى النار".   [ رواه مسلم ]   

وقد أجمعت الأمة على أنها مشروعة عند قراءة مواضع مخصوصة من القرءان الكريم.

صفة سجود التلاوة:

     هو أن يسجد الإنسان سجدة واحدة بين تكبيرتين بنية ، طاهراً كطهارته للصلاة ، مستقبلاً القبلة عند الاستطاعة يقول فيها: " سبحان ربى الأعلى ثلاثاً " ثم يقول: " سجد وجهى للذى خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحوله وقوته تبارك الله أحسن الخالقين ". رواه الحاكم والترمذى وابن ماجة عن ابن عباس

 أو يقول: "اللهم اكتب لى بها عندك أجراً وضع عنى بها وزراً واجعلها لى عندك ذخراً وتقبلها منى كما تقبلتها من عبدك داود". [رواه الخمسة إلا ابن ماجة وصححه الترمذى].

 وتؤدى السجدة بعد الانتهاء من قراءة الآية عند علامة السجدة حسب رسم المصحف الشريف ومن لم يتمكن من القيام بسجدة التلاوة يقول: " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر ولاحول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم" أربع مرات فإن ذلك يجزئه بإذن الله(1).

" إذا أحب الله عبداً جعل له واعظاً من نفسه وزاجراً من قلبه يأمره "

----------------

(1) كتاب الفقه على المذاهب الأربعة ، الجزء الثالث ( كتاب الشعب ) ص248 .

_____________________________________________
- 16 -

جدول بين مواضع السجود فى القرآن

 

الآية

اسم السورة

عدد

الآية

اسم السورة

عدد

26

النمل

9

206

الأعراف

1

15

السجدة

10

15

الرعد

2

24

ص

11

50

النحل

3

38

فصلت

12

109

الإسراء

4

62

النجم

13

58

مريم

5

21

الانشقاق

14

18

الحج

6

19

العلق

15

77

الحج

7

 

 

 

60

الفرقان

8

 

ومما زادنى شـرفاً و تيـهاً             وكدت بأخمصى أطأ الثريا
دخولى تحت قولك يا عبادى             وأن صيَّرت أحمد لى نبياً

_____________________________________________
- 17 -